هزيمة مدوية لـ “المصباح” بالرشيدية

Maakoum
أخبار وطنية
Maakoum13 يناير 2021
هزيمة مدوية لـ “المصباح” بالرشيدية

شكلت الانتخابات الجزئية التي عرفتها دائرة الرشيدية البرلمانية هزيمة مدوية لإخوان سعد الدين العثماني، إذ فشل مرشح الحزب عبد الله الصغيري، نائب رئيس جهة درعة تافيلالت، والساعد الأيمن لحبيب الشوباني، في انتزاع المقعد الشاغر، رغم الإنزال القوي لصقور العدالة والتنمية، والحملة الدعائية التي انخرط فيها رموز الحزب في الجهة.
كما فشل التجمع الوطني للأحرار في الحفاظ على مقعده البرلماني، الذي كان يشغله مصطفى العمري، قبل إدانته من قبل المحكمة الدستورية في ملف جنائي من أجل جناية تبديد أموال عامة.
وتفيد معطيات أن مرشح الاتحاد الاشتراكي حميد نوغو، رجل الأعمال والمستثمر السياحي وصاحب وكالة أسفار، انتزع 10756 صوتا، رغم أن الأمر يتعلق بانتخابات جزئية، عادة ما تعرف مشاركة متواضعة، من قبل الناخبين. ونجح الشاب المقاول من قبيلة أيت عطا، في هزم مرشح الحزب الإسلامي، الذي لم يتجاوز 9201 صوت، متقهقرا إلى الرتبة الثالثة، بعد مرشح التجمع عمر أوجيل، الذي كان منافسا قويا للمرشح الاتحادي، حيث حصل على 10729 صوتا.
برحو بوزياني

انقر هنا .لقراءة الخبر من مصدره