وزير الصحة يعترف بوجود “خلل في هيكلة وتنظيم” مراكز تحاقن الدم

Maakoum
سياسة
Maakoum13 يناير 2021
وزير الصحة يعترف بوجود “خلل في هيكلة وتنظيم” مراكز تحاقن الدم

أقر وزير الصحة، خالد آيت الطالب، في تفاعل أولي مع تقرير اللجنة الاستطلاعية حول وضعية مراكز تحاقن الدم، بوجود “خلل من ناحية الهيكلة والتنظيم” في عملية تدبير مراكز تحاقن الدم، مؤكدا أن استهلاكه تراجع في السنوات الأخيرة مقابل ارتفاع الخدمات الصحية.

وأضاف آيت الطالب، في كلمة قصيرة، بعد استماعه لتقرير اللجنة: “كنا نقدم خدمات صحية ضئيلة، وكان استهلاك الدم كثيرا، والآن أصبحت الخدمات الصحية كثيرة، واستهلاك الدم تراجع”، معتبرا أن هذا الأمر “إنجاز كبير”.

واستدرك وزير الصحة، وقال: “لكن لازلنا في حاجة لتطوير هذا المجال، الذي يمكن أن نستخلص منه مشتقات بعض الأدوية، التي نستعملها في العلاج”، لافتا الانتباه إلى أن موضوع تلبية حاجيات السوق من الدم يبقى “موضوعا كبيرا سنتطرق إليه، ونبين لكم التوجه، الذي نسير فيه ويريد أن يسير فيه المغرب”.

وقال آيت الطالب إن تحاقن الدم يعرف “خللا من ناحية الهيكلة، والتنظيم”، مؤكدا أن هذا الأمر سيتم تداركه في إطار “الإصلاح الجذري، والعميق لقطاع الصحة”، الذي انخرطت فيه البلاد.

كما اعتبر وزير الصحة أن المغرب قطع “أشواطا كبيرة في تحاقن الدم، جعلته يترأس في شخص خديجة الحجوجي للمرة الثانية على التوالي الهيأة العربية لخدمات نقل الدم”، معتبرا أن هذا الأمر جاء انطلاقا من التجربة الواسعة للمملكة في هذا المجال.

وتعهد وزير الصحة بالتفاعل مع المعطيات، التي وردت في تقرير اللجنة الاستطلاعية، مشددا على أنه سيقدم في اللقاء التفصيلي لمناقشته المعطيات الكافية، واللازمة بخصوصه.

انقرهنا .لقراءة الخبر من مصدره