غضبة للوزير أمزازي تعفي المدير الاقليمي للتربية و الوطنية بأسفي

Maakoum
أسفي
Maakoum5 ديسمبر 2020
غضبة للوزير أمزازي تعفي المدير الاقليمي للتربية و الوطنية بأسفي

 أعفت وزارة التربية الوطنية مديرها الإقليمي بأسفي محمد زمهار و مهندسا بمديريتها بالإقليم بذاته من منصبيهما على خلفية غضبة للوزير سعيد أمزازي خلال زيارته الأخيرة ل” حاضرة المحيط “،وفق ما أفادت به مصادر مطلعة.

وكشفت المصادر أن المدير الإقليمي للوزارة بأسفي و المهندس رئيس المصلحة توصلا أمس بقرار إعفائهما بشكل فوري، بعد تقرير أعدته لجنة مركزية للتفتيش كان امزازي أوفدها إلى أسفي في أعقاب زيارته الأخيرة إليها.

و أكدت المصادر ذاتها أن أمزازي كان قد وقف شخصيا على رداءة النوع المستعمل في طلاء جدران الفصول الدراسية بإحدى المؤسسات التعليمية بجماعة المعاشات (30 كلم عن مدينة أسفي) خلال الزيارة المشار اليها، مما أثر على مزاجه و أثار غضبه حينها ليتوجه باللوم إلى المهندس المسؤول عن تتبع الأشغال.

و بحسب مصادرنا فالصفقة التي كلفت حوالي 13 مليون و تسببت في غضبة أمزازي ليست وحدها السبب في  إعفاء محمد زمهار المدير الأقليمي لوزارة التربية الوطنية بأسفي،الذي واجه مشاكل كبيرة مع أسرة التعليم بالإقليم بعد إعفائه عبد الفتاح بوسخان مدير ثانوية وادي الذهب الإعدادية بأسفي، و تساؤلات حارقة أثارها ملف التكليفات والمناصب في عهده.

 

انقر هنا .لقراءة الخبر من مصدره