النقابة الوطنية للصحة العمومية تنتفض بعد قمع ممرضين بالرباط

Maakoum
مراكش
Maakoum23 نوفمبر 2020
النقابة الوطنية للصحة العمومية تنتفض بعد قمع ممرضين بالرباط

النقابة الوطنية للصحة العمومية تنتفض بعد قمع ممرضين بالرباط حرر بتاريخ 19 نوفمبر 2020 من طرف كشـ24 عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بجهة مراكش-أسفي اجتماعا طارئا خصص جدول أعماله للوقوف على حيثيات التدخل الهمجي القمعي التي تعرض له الممرضون وتقنيو الصحة من طرف قوات الأمن والسلطات العمومية وما خلف ذلك لديهم من أضرار جسدية ونفسية أثناء قيامهم بوقفة احتجاجية سلمية حضارية يوم السبت 14/11/2020 للمطالبة بحقوقهم العادلة والمشروعة وفي مقدمتها الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية واعتماد نظام ترقية عادل وقانون منظم للمهنة إلخ…. وأدان المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بشدة هذا الاعتداء الأرعن على الأطر التمريضية الذي سيظل وصمة عار على جبين الحكومة والوزارة الوصية ودعا المسؤولين إلى الاستجابة الفورية لكامل حقوقهم المشروعة ورفع الحيف عن هذه الفئة المقهورة التي ترابط لما يقارب من تسعة أشهر في الصفوف الأولى لمحاربة وباء كورونا دون أي كلل أو ملل بدل المقاربة القمعية الوحشية التي تبنتها السلطات في التصدي لحق من حقوقهم المكفولة بالدستور والمواثيق الدولية . وأعلنت النقابة الوطنية للصحة العمومية تضامنها المطلق واللامشروط مع الممرضين وتقنيي الصحة في نضالهم المشروع من اجل مطالبهم العادلة معلنة في الوقت ذاته الترحم على شهداء الواجب الوطني الذين قضوا في مواجهة الوباء داخل صفوف كل الأطر الصحية، ورفضها القاطع للتدخل الهمجي الذي استعمل من طرف قوات الأمن لقمع الاحتجاج السلمي للممرضات والممرضين في انتهاك واضح لكل المواثيق الوطنية والدولية الداعية لحفظ كرامة الإنسان ودعوتنا بالشفاء العاجل لجميع المصابين. وطالبت النقابة بفتح تحقيق قضائي نزيه وشفاف حول ملابسات ما وقع أثناء فض احتجاج يوم السبت 14 نونبر 2020 ومعاقبة كل من تبث تورطه في الاعتداء الشنيع على الأطر التمريضية، مطالبة الأحزاب السياسية والقيادات النقابية والجمعيات الحقوقية بتحمل كامل مسؤولياتها فيما تتعرض له الشغيلة الصحية كجزء من الشعب المغربي من انتهاك صريح و علني لحقوقها الدستورية و لكرامتها الإنسانية، كما حذرت من تعاظم الخط التراجعي ومن الالتفاف على نص الدستور بما يفسح المجال لتأويلات متطرفة غايتها الإخضاع و التحكم والاستبداد والعودة بالمغرب لسنوات القمع والرصاص، داعية عموم الممرضين وتقنيي الصحة وباقي الأطر الصحية بجهة مراكش آسفي إلى المشاركة المكثفة في الإضراب الوطني الذي دعت إليه حركة الممرضين وتقنيي الصحة يومي الخميس والجمعة 19و20 نونبر بكل المصالح باستثناء المستعجلات والإنعاش .
انقرهنا .لقراءة الخبر من مصدره