العقوبات التي تنتظر ابراهيم غالي في حال محاكمته في اسبانيا

Maakoum
مجتمع
Maakoum4 مايو 2021
العقوبات التي تنتظر ابراهيم غالي في حال محاكمته في اسبانيا

تلاحق إبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو، تهما ثقيلة، قد تدخله السجن مباشرة في إطار التحقيقات التي أمر بها قاضي التحقيق في مدريد، سانتياغو بيدراز غوميز،  ومتابعته بالتهم المنسوبة إليه بناء على شكايات تتعلق بجرائم ضد الإنسانية مرتبطة بالتعذيب والاختطاف والاغتصاب.

 

ومن المرتقب أن يتم الاستماع إلى غالي ورفاقه في 5 ماي 2021، فيما يتعلق بالشكوى، التي قدمها عضو الجبهة الإنفصالية، الإسباني المتجنس الفاضل بريكة، التي تتهم غالي بالاختطاف التعسفي والاعتقال والتعذيب.

 

كما تلاحق غالي، شكاية تقدمت بها خديجتو محمد، حيث طالبت القضاء الإسباني بإنصافها بعد تعرضها للاغتصاب من قبل زعيم البوليساريو إبراهيم غالي.

 

ووفق مصادر حقوقية، فإن العقوبة التي ينتظر أن تطال إبراهيم غالي، في حال متابعته وإدانته من قبل المحكمة باسبانيا، ستصل إلى 20 سنة سجنا نافذا، من أجل تهم تتعلق بالاغتصاب والاتجار  والتعذيب  والاختطاف.

 

وكانت الحكومة اليسارية في إسبانيا قد تبنت مشروع قانون يجرّم كلّ علاقة جنسية تتمّ دون موافقة الطرفين، على اعتباره أن ذلك يعدُّ “اغتصاباً”، وذلك تنفيذاً للوعود الانتخابات التي تعهدت بتنفيذها الأحزاب الحاكمة لتعزيز القوانين المدافعة عن حقوق المرأة.

 

وتحتلّ قضيةُ مكافحة العنف ضد المرأة مكانة بارزة في الأجندة السياسية بإسبانيا منذ واقعة جريمة الاعتداء الجماعي التي اقترفتها مجموعة مكونة من خمسة رجال أطلقت على نفسها اسم “قطيع الذئاب” بحق فتاة صغيرة خلال مهرجان مصارعة الثيران في بامبلونا في سنة 2016.

 

وقالت خديجتو في تصريحات لها، أنها تعرضت للاغتصاب على يد زعيم البوليساريو، مشيرة إلى أنها أتت إلى إسبانيا عام 1997، بعدما كانت تعيش في المخيمات، حيث عملت مترجمة للمنظمات الأجنبية التي تزور المخيمات، كاشفة عما تعرضت له من عذاب واغتصاب، وما شاهدته في تلك المخيمات.

انقرهنا .لقراءة الخبر من مصدره