الأزمة المالية تهدد مشروع آيت منا مع المحمدية بالانهيار

Maakoum
رياضة
Maakoum3 مايو 2021
الأزمة المالية تهدد مشروع آيت منا مع المحمدية بالانهيار

لم يكن هشام أيت منا، رئيس شباب المحمدية يظن أن فريقه قد يحتل الرتبة الـ11 في سلم ترتيب البطولة الاحترافية منتصف الموسم، بعد صعوده العام الماضي، حيث كان يعول على المنافسة على لقب البطولة من الجولات الأولى وذلك ما أكده مرارا وتكرارا في خرجاته الإعلامية، مستشهدا بالاستثمار الكبير الذي قام به.

 

وأعلن آيت منا ستعداده لمغادرة رئاسة شباب المحمدية، بسبب الأزمة المالية الضخمة التي ضربت النادي، والتي تزامنت مع تدني مستوى النتائج المسجلة.

 

وقال رئيس شباب المحمدية، في تصريحات لـ”راديو مارس”: “النادي لا يحظى بأي دعم أو مساعدة مالية من سلطات المحمدية عكس باقي الأندية المغربية”.

 

وزاد هشام أيت منا: “هذا الموسم سننهي الدوري بموازنة تصل لـ7 ملايير سنتيم، وبالكاد توصلنا بدعم من السلطات في حدود 200 مليون سنتيم”.

واستكمل: “هذا الوضع سيفرض علي الرحيل لأني لن أقوى على التحمل، وقريبا سينفذ المخزون المالي الذي أقدمه من مالي الخاص”.

 

وأردف: “لا يمكن أن أقوم بمفردي بهذا في ظل تجاهل السلطات، كما أن كورونا زاد الأوضاع سوء، بسبب خوض المباريات دون جمهور”.

 

وتابع: “سيكون مفروضا على من سيأتي مكاني لتعويضي أن يوجد الحلول اللازمة، وهناك فوارق كبيرة بين الأندية وبهذا الشكل يصعب التنافس”.

 

وأتم: “لقد أرهقت، وهذا واقع ينبغي على أنصار النادي أن يدركوه ليتوقعوا أي قرار سأقدم عليه مستقبلا، وقدمت كل ما أملك كي يعود الفريق للبطولة الاحترافية”.

 

وتحدثت مصادر مطلعة عن وجود أزمة مالية خانقة بفريق شباب المحمدية إلى درجة أصبح النادي عاجزا عن تسديد مستحقات اللاعبين وأعضاء الطاقمين التقني والإداري، حيث اضطر الفريق إلى عرض الحافلة الفاخرة التي وضعها الرئيس رهن إشارة الفريق منذ أشهر فقط للبيع.

 

ويحتل شباب المحمدية الرتبة الـ11 برصيد 16 نقطة بعد 14 جولة فاز فيها 3 وتعادل في 7 وخسر 4 مباريات.

انقر هنا .لقراءة الخبر من مصدره